مدونه فيلم الديلر والمسلسلات التركيه تتمني لكم وقتا ممتعا ومواضيع تنال اعجابكم ليس فقط للاطفال ولكن للصغار والكبار والنساء والرجال فنحن نختلف عن الاخرون نسعي جاهدين للارتقاء بالمستوي الفكري والثقافي الي اعلي المراتب فتحتوي المدونه علي افلام ومسلسلات واغاني ومصارعه وقران كما تتميز باحدث صيحات الموضه العالميه واللمكياج
لاضافة هذه الاداة اضغط هنا

الخميس، 20 يناير، 2011

فضائح

مرر لي صديقي محمد ” نسمات الشام ” واجب مع أن الفكرة حلوة
بس فيها من الفضايح الكثير الكثير ومع ذلك سأطلعكم
على ستة أسرار شخصية مزعجة لي ….:
أولا أنا إنسان صريح لدرجة مزعجة لأصدقاء والأقارب
وعلى فكرة أريد أن اكذب بس ما اعرف وطموحي اعرف
أن اكذب بشكل احترافية لان كل كذبة أكذبها ادروا حولها
حتى تنكشف وكم مرة حولت أتعلم أن أراوغك
إلا إني انكشف بسرعة وبسهولة ….
ثانيا أحب التدخين “ومرة أذكر صار نقاش أنت
ما تستطيع أن ترك التدخين” وفعلا تركت التدخين
لمدة سنة وكان الاتفاق أن اترك التدخين
لمدة ستة أشهر.. لذلك تركته سنة
والآن في هذي الأيام يوجد في داخلي مشروع ترك التدخين
نهائيا فادعوا معي كي أطرد فكرة أني أحب التدخين ..
ثالثا عفوي وهذي العفوية هي من أكثر الأمور مزعجة
بالنسبة إلي لان في كثير من المواقف أنت تتصرف
بشكل عفوية ونية صافية لكن بالأخير تخرج على راسك
إشارة استفهام أو تعجب أو الأكثر بمظهر الغبي
أو بمظهر الساذج أو بلا فضايح أكثر..
رابعا كسول جدا في الدراسة وفي البيت وفي الحياة
وعلى فكرة عندما أحد يقول عني أني كسول
أو فاشل أشعر انه يمدحني ….. وخاصة عندما
يقولها أبي الله يقويه ويخليه
خامسا أعيش بنوع تخبط من الأفكار والهويات
حيث لدي هويات متعددة ومتنوعة ولحد الآن
لم التزام بواحدة من أجل الاحتراف
وبالنسبة إلى الأفكار مازلت أفكر أفكر افكر
وافكر ولا اعمل شيء ” طبعا أنا عربي هذي هي حياتي ”
سادسا معتقداتي غريبة أو هكذا بعض الأصدقاء يقولون
منها أؤمن بنهوض الأمة الإسلامية من جديد وأؤمن
بالحب الطاهر النقي ولا أومن بمصطلح الإنسانية
“على فكرة هي فكرة تدوينه عن الإنسانية مازلت
في داخلي ولكن لحد الآن لا يوجد إرهاصات
لخروجها ولكن عما قريب إن شاء الله”
الحمد الله اكتفيت بهذي الأشياء التي بنظري تكفي ..
ولنتقل الآن مشاهدين الأعزاء إلى فضائح الآخرين ….:
حمزة .. , طريف……, ميس ….,

لم اعتد أن أبوح بأسراري لا لصفحة الكترونية ولا لشخص اعرفه إلا ما ندر, لأني اعلم أن الأمور التي لا يسعها قلبي ستكون أضيق في قلب غيري, ولكن هذه المرة ستكون استثنائية على اعتبار أن اغلب المدونات  تشهد نوع من فتح قلوب أصحابها بعضهم على بعض وكخطوة جميلة لنتعرف نحن المدونين على بعضنا أكثر ليس فقط من خلال مواضيعنا وإنما عبر الحديث عن أغوار أنفسنا بصدق وصراحة ولنكشف المستور عن أمور ربما للمرة الأولى نتحدث عنها, أصدقائي المدونين الذين سبقوني لهذه الخطوة  صاحبة الدعوة للمشاركة في الواجب التدويني “ مدونه فيلم الديلر والمسلسلات التركيه التي ترحب بكم
لن أُطيل عليكم سأدعكم قليلاً مع أسرار نفسي :)
1- لا أُخفيكم رغبتي في أن أكون من المدخنين, فكثيراً ما تدعوني نفسي للانجرار إلى السيجارة وتغريني بأنها تنفس عني شيئاً من مصاعب الحياة, لكن أفكاري وقناعاتي  وإخلاصي لمن أعطيتهم وعداً  بأن لا أكون من المدخنين تجعلني دائما الأقوى :)
2- بعض الأشخاص القريبين والبعيدين يحسدوني على بشاشة  وجهي الدائمة والبسمة اللطيفة على حد تعبيرهم التي لا تفارق مبسمي  , إلا أني وأقولها للمرة الأولى فكثيراً ما أرسم هذه الابتسامة بريشة الدموع التي تملأ قلبي وأخلق الابتسامة رغماً عنها كالشمس التي تأبى إلا أن تلقي بظلالها على الأرض من بين الغيوم السوداء الحالكة,  وإذا لم أكن قادر على الابتسام أفضل المكوث وحيداً على أن أكون كلساً عكر يُعكر صفو المكان.
3- أحيانا أوبخ نفسي وانعت نفسي بالغباء :( عندما أقع في نفس الفخ, ذلك أني دائماً ما أ ُحسن الظن بالناس وبسرعة خيالية, فأقنع نفسي بوجوههم الملائكية وطبائعهم المثالية وضحكاتهم المصطنعة على أنها مولودة من القلب, وبعضهم أعطيه مفتاح قلبي فأكشف له عن أشياء لا أكشفها لأخي وأمنه على أسراري, لأستيقظ فجأة على ألام سهام غدره وسماع قصصي وكل أموري على أفواه الآخرين, عندها أتمنى أن لا أكون أنا هو أنا.
4- أتحلى بالصبر إلى أبعد الحدود, وأملئ قلبي بكل ما يغضبني حتى الثمالة, ولكن إذا نزع من قلبي صمام الأمان, أكون مستعداً لأن أرد الصاع صاعين  وألجم قلبي بلجام عقلي فلا أفكر لا بمشاعر ولا هم يحزنون , ويصبح قائدي عقلي وما أدراك ما يفعل العقل بغياب القلب؟
5- في بعض الأمور أكون عنيداً جداً ويمكنك القول لدرجة التعصب, خاصة إذا كان الأمر متعلق بالكرامة الشخصية, فلا اسمع لأحد ولا افعل إلا ما أنا مقتنع فيه  ” بس لا تفكروا اني ما بسمع رأي الآخرين .. لا أبدا بسمع بس بعمل يلي براسي ” :)
6- وآخيراً اكره أن اشعر بشفقة احدهم عليّ, وأن أعيش تحت الأرض أهون عليّ  من رؤية احدهم يشفق علي, لأني أرى بذلك قمة الانكسار, وسأعشق الموت إذا وجدت نفسي مصدر شفقة لمن حولي .
أتمنى أن لا يكون الملل قد تسلل إليكم  من خلال كلماتي:)
سنكمل ما بدأنا به مع :فضائح

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتمني اضافه الردود للحصول علي المزيد من المواضيع الشيقه التي تسعد الجميع